الإعلان عن “سيكسنسز أمالا” في السعودية في ظل التحول الهائل الذي يشهده قطاع السياحة بالمملكة

الرياض – سفاري نت

في نقلة ملموسة نحو الترحيب بالسياح من كافة أنحاء العالم، أعلنت “سيكسنسز” عن شراكة جديدة تجمعها مع “البحر الأحمر الدولية” لإطلاق منتجع “سيكسنسز أمالا” الذي سيقع في وجهة “أمالا” على الساحل الغربي للسعودية، والتي يتم تطويرها كوجهة استثنائية فاخرة في المملكة التي تعد حالياً الوجهة السياحية الأسرع نمواً في مجموعة العشرين، وذلك بفضل مزيجها من التاريخ والتراث والثقافة، والشواطئ الغنية بالشعب المرجانية، والطقس المشمس معظم السنة.

وتجسد “أمالا” مظاهر التطوّر والتحول كجزء من برنامج رؤية السعودية 2030 لبناء مجتمع نابض بالحياة، واقتصاد مزدهر، وأمة طموحة. وتمتد هذه المنطقة على مساحة تزيد عن 1,600 ميل مربع (4,155 كيلومتر مربع)، وتتكوّن من محمية طبيعية نقية تنعم بمناظر ساحلية رائعة، ومشاهد جبلية مهيبة، وشواطئ صافية ذات رمال بيضاء، وشعاب مرجانية خلابة وسواحل عذراء – كل ذلك يسهل الوصول إليه من الوجهات الإقليمية الرئيسية مثل الرياض ودبي وإسطنبول، في حين تستغرق الرحلات إليها من باريس وروما وبرلين ومومباي حوالي ست ساعات.

مـكان لإعـادة التواصـل

يمثّل “سيكسنسز أمالا” لوحة فنية ترسم عليها تجربة العمر. وتتكامل مع التضاريس الفريدة من نوعها مجموعة من المساكن المطلة على شاطئ البحر، والقرية الواقعة على جانب التلال، والفلل التي تصطف على خليج أشجار القرم، لتوفر خيارات إقامة متنوعة تناسب مختلف رغبات الضيوف. جميعها تمزج بين الجمال الطبيعي الخلاّب للموقع، مع النقاء والأناقة المرهفة لمعايير التصميم المستدامة للعلامة التجارية.

وتم تصميم الـغرف الـ 64، والأجنحة الستة، والفلل الـ 30، والمساكن الـ 25 ذات العلامة التجارية من قبل شركة الهندسة المعمارية U+A، أما الديكورات الداخلية فهي من تصميم “ستوديو كارتر”، وكلها مستوحاة من القرى الساحلية التقليدية في المنطقة، وتتكامل بسلاسة مع التضاريس الطبيعية، مع استخدام مواد من مصادر محلية. وسوف تقع على واحدة من أكثر التضاريس الدراماتيكية على طول منطقة الخلجان الثلاثة “تربل باي” في أمالا، لتوفر إطلالات بانورامية عبر تجويف الحجاز الصخري إلى البحر الأحمر. وتؤدي الشوارع والممرات المتعرجة التي تتقاطع مع موقع المنتجع إلى ساحات ساحرة مع ملامح من تجويف “بورا” الصخري وبحيراته الزرقاء المتلألئة.

ولعل الميزة المُلفتة في الموقع هي المنحدرات الجذابة على أطراف التلال، والتي تتميز بتدرجات ساحرة وكهوف مذهلة. وتظهر آثار التعرية بفعل الرياح والمياه في الشقوق التي خلفتها الدهور على الحجر الجيري، للكشف عن أحافير مرجانية ورخويات تمثل شهادة على التاريخ القديم لهذه الأرض. وإلى الشمال، تطل القرية على شواطئ طويلة ممتدة في تجويف الحجاز الصخري، وهي تحتضن مطعم شاطئي، ومسبح عائلي، ومساكن ذات علامات تجارية. وإلى الجنوب، هناك حمامات الصخور الطبيعية، وشواطئ تجويفية صغيرة، وممر أشجار القرم وصولاً إلى مركز السبا الذي سيتم إنشاؤه في تجويف صخري صغير.

سيكسنسز سبا

ستشمل مرافق السبا غرفة للعلاج بالتبريد، وعيادة لعلاجات إطالة العمر، ومناطق حرارية تضم ساونا فنلندية وأخرى بالأشعة تحت الحمراء، وغرف بخار بالأعشاب، وغرف ملحية، ومسابح تنشيطية، وحمامات ثلجية. وسيتم استخدام بركة “واتسو”، وقبة الصوت، ومنصة اليوغا، ومناطق الاسترخاء متعددة الحواس لاستعادة النشاط وإعادة التواصل مع الطبيعة.

تجارب مختارة

ستقام في مرافق المنتجع مجموعة من الأنشطة التي تعتمد على الركائز الثلاث لأمالا، وهي “الاستجمام والرياضة”، و “الفنون والثقافة”، و “البحر والشمس ونمط الحياة”. وسينغمس الضيوف في عبير ونكهات المنطقة أثناء مرورهم بمحامص القهوة، والمخبز، والمقاهي المتنوعة. وسيكون هناك أيضاً نوادي للأطفال والمراهقين، وغرف للصلاة، وصالات مشتركة للاستخدامات العامة. وبدمج فلسفة “تناول الطعام لدى سيكسنسز” للمكونات الطبيعية والمحلية والمستدامة، ستضم قوائم الطعام طوال اليوم نفحات من الشرق الأوسط والبحر المتوسط. وسيتضمن بار العصير والمخبوزات والآيس كريم منتجات طازجة بنكهات محلية، وسيقدم المطعم المميز أطباق من جنوب شرق آسيا، ومجموعة متنوعة من المشاوي.

ويقول نيل جاكوبس، الرئيس التنفيذي لشركة “سيكسنسز”: “يجمعنا التزام مشترك بممارسات الأعمال، والتقدير والنهوض بالفنون والثقافة والصحة، والحفاظ على البيئة. ويعتبر سيكسنسز أمالا جزءاً من مركز شامل للفنون، ووجهة غوص رائدة، وامتداداً لممرات اليخوت في البحر المتوسط، ومجتمع صحي متكامل، ونأمل مع كل ذلك أن نلهم الضيوف للشروع في رحلات شخصية تغيّر حياتهم”.

مساكن ذات علامات تجارية

تتكـوّن مساكن “سيكسنسز” الـ 25 ذات العلامة التجارية من ثلاث إلى ست غرف نوم، تم تصميمها بعناية لتحقيق التوازن بين العزلة واللقاءات الجماعية، مع إطلالات ساحلية خلابة. وتعمل الساحات الخارجية المركزية كمفهوم تصميمي لربط أجنحة المعيشة المنفصلة، بينما تعكس العمارة المحلية وأنماط الحياة في شبه الجزيرة العربية.

وتعتبر الاستدامة جوهراً أساسيا في كل جانب من جوانب بناء المنتجع، وكذلك ممارسات التشغيل. ويشمل ذلك محطة تحلية مخصصة بتأثير صفري على الشعاب المرجانية العذراء، وحظر المواد البلاستيكية ذات الاستعمال لمرة واحدة. وسيتم استخدام جميع مياه الصرف الصحي والنفايات العضوية في الزراعة والمزرعة العضوية. كما سيتم تلبية متطلبات الطاقة باستخدام مصادر الطاقة المتجددة، وبما يتماشى مع البصمة الكربونية الصفرية للمشروع. وبنظرة طموحة لكي تصبح وجهة للغوص واليخوت، تم التركيز للمحافظة على المنظومة البيئية البحرية والساحلية.

ويقول جون باغانو، الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر الدولية، الجهة المطوّرة لمشروع “أمالا”: “يسعدني الإعلان عن هذه الشراكة القائمة على القيم المشتركة مع هذه العلامة التجارية الشهيرة. إن المنتجع يقع في واحدة من أكثر المناظر الطبيعية الخلابة على طول منطقة تربل باي، مع آفاق مذهلة للخليج نفسه، وإطلالات بانورامية على ساحل البحر الأحمر بشواطئه البكر. ويأتي هذا الإعلان أيضاً في وقت مثير، حيث نقترب من الترحيب بالضيوف الأوائل في سيكسنسز ساوثرن دونز- البحر الأحمر، الذي سيتم افتتاحه خلال الأشهر المقبلة. إن علاقتنا المتنامية مع علامة سيكسنسز التجارية عبر محفظتنا الواسعة تعكس إيماننا بجودة العمليات التي تجلبها إلى كل منشأة، والتزامنا المشترك بحماية البيئة وتعزيزها”.

من المقرر افتتاح “سيكسنسز أمالا” كجزء من المرحلة الأولى من تطوير وجهة الخلجان الثلاثة “تربل باي”.

تم تصميم “سيكسنسز أمالا” على الساحل الشمالي الغربي للمملكة العربية السعودية بعناية فائقة، مع مراعاة معايير الاستدامة في جوهره، وسيحمي الأصول الطبيعية للبحر الأحمر المتلألئ.

نظراً لكونها امتداداً طبيعياً للبيئة والتراث الثقافي، توفر الهندسة المعمارية والتصميم المعاصر لفندق “سيكسنسز أمالا” أجواء ترحيبية ونسمات مرهفة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. استمتع برحلة جذابة إلى سابا في شمال غرب فيتنام

سفاري نت – متابعات تقع سابا على قمة جبال هوانغ لين سون، وهي مدينة تعود …