ChatGPT تطرح أحدث خاصية تتحدث مثل البشر

سفاري نت – متابعات

أعلنت شركة “أوبن إيه آي” OpenAI عن إطلاق ميزة صوتية جديدة مجانية لـ “شات جي بي تي” ChatGPT تعمل على إضفاء الحيوية على محادثات الذكاء الاصطناعي، وتشبه هذه الميزة الرائعة التحدث إلى إنسان حقيقي وكأنك في مكالمة هاتفية نقلا عن موقع سيدتي نت.

وقد تم إطلاق هذه الميزة في سبتمبر الماضي، وكانت متاحة حصرياً لمشتركي Plus وEnterprise، إلا أنه اعتباراً من اليوم، تم توسيعها لتشمل المستخدمين المجانيين أيضًا.

تحسين تجربة المستخدم

وقامت OpenAI بتحسين تجربة مستخدم الهاتف المحمول من خلال طرح الدردشات الصوتية لـ ChatGPT على منصات أندرويد وiOS،

كيفية استخدام الميزة الصوتية الجديدة؟

وبالنسبة لكيفية استخدام هذه الميزة، فكل ما عليك فعله هو تثبيت تطبيق “شات جي بي تي” ChatGPT على هاتفك، أو التحديث للنسخة الأخيرة، ثم قم بتسجيل الدخول إلى حساب OpenAI الخاص بك.

ثم بعد ذلك، عليك بتشغيل التطبيق وسترى رمز سماعات الرأس في الزاوية اليمنى السفلية، وبمجرد النقر عليه، يمكنك البدء بالدردشة الصوتية مع الذكاء الاصطناعي الذي يدعم لغات عدة، من بينها الصينية.

وعند تشغيل الدردشة الصوتية للمرة الأولى، سيُطلب منك اختيار صوت لروبوت الدردشة من بين خمسة خيارات فريدة، لكل منها أصوات ونغمات مختلفة تماماً.

وقد تزيد ميزة الصوت الجديدة من تفاعل المستخدم، الأمر الذي سيوفر طريقة أكثر طبيعية وبديهية للتعامل مع الذكاء الاصطناعي، كما تضمن هذه الميزة لمجموعة واسعة من المستخدمين، بمن في ذلك أولئك الذين قد يفضلون الأوامر الصوتية على الكتابة، إمكانية استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي من دون تكبد أي عناء.

وقد تكون هذه الميزة الجديدة مفيدةً بشكل خاص أيضًا لتطوير المحتوى، وتعزز تجربة العملاء ومشاركتهم، وتفتح طرقاً جديدة لاستكشاف قدرات الذكاء الاصطناعي.

ولبقاء التطبيق ماهراً في المحادثة قدر الإمكان، فقد بذلت شركة OpenAI جهوداً كبيرة لضمان هذا الأمر، إذ أنه بمجرد تشغيل الوضع الصوتي الجديد، والذي يتميز بواجهة مختلفة تماماً عن نافذة الدردشة القياسية، يتحولChatGPT افتراضياً إلى هذا الشخص الذي يمكنك التحدث إليه من دون استخدام اليدين تماماً، كما لو كنت تجري مكالمة، وهذا يعني أنه ليست هناك حاجة للضغط على أي أزرار للتحدث، وسينتظر تطبيقChatGPT دورك بصبر بمجرد انتهاء دوره، ويمكنك أيضًا الخروج من التطبيق ومتابعة المحادثة أثناء أداء مهام أخرى على هاتفك، الأمر الذي يمكن أن يغير قواعد اللعبة في الأوقات التي على سبيل المثال تريد أن تقرأ فيها مقالاً في الوقت نفسه.

التجربة ليست سلسة تمامًا

وعلى الرغم من كل تلك المميزات في الميزة الجديدة، إلا أن هذه التجربة ليست سلسة تماماً، واعتماداً على مدى تعقيد طلبك، فقد يحتاج الذكاء الاصطناعي إلى بعض الوقت للتفكير وإنشاء استجابة مناسبة، وتجلب التحيات البسيطة مثل “مرحباً، كيف حالك”، ردوداً سريعة، لكن المطالبات مثل “اقرأ أخبار اليوم” قد تتطلب ما يصل إلى نصف دقيقة، وعند الانتهاء من المحادثة، يمكنك الخروج منها للعثور على نسخة لها في نافذة الدردشة.

مدى طبيعة التفاعل

وبحسب خبراء التقنية، فهناك جزء أكثر إثارة للإعجاب في هذه الميزة المجانية وهو مدى طبيعة التفاعل، فتقديم الذكاء الاصطناعي ليس مملًا على الإطلاق، إذ يبدو أنه يضبط أسلوب التحدث ليتناسب مع تدفق المحادثة، ويتفوق على أمثال Siri وGoogle Assistant بعدة مراحل، وهذا الأمر سيجعل الكثيرين لا يمانعون رؤية خيار المساعد الصوتي هذا هو المساعد الافتراضي الرئيسي على هواتفهم، بل في الواقع لن يكون من المستبعد توقع حدوث ذلك في المستقبل.

طرق مبتكرة للتفاعل مع الذكاء الاصطناعي

ويقول الخبراء، إن تقديم الدردشة الصوتية فيChatGPT سوف يفتح مجموعة من الطرق المبتكرة للمستخدمين للتفاعل مع الذكاء الاصطناعي، والتي لم تكن ممكنة من خلال الدردشة النصية وحدها.

ومثال على ذلك، فيمكنك أن تتخيل أن الذكاء الاصطناعي هو دليل طهو، ويقرأ خطوات الوصفة الخاصة بك، كل ذلك مع إبقاء يديك حرتين ومشغولتين بالطهو الفعلي فقط.

كما أن هذه الميزة ستساعد المستخدمين على تعلم اللغة، إذ يساعد الذكاء الاصطناعي المستخدمين في التحدث والاستماع بلغات مختلفة، وتقديم تعليقات فورية.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

توقعات بإطلاق سامسونج هاتفي جالاكسي قابلين للطي في يوليو

سفاري نت – متابعات أفادت تقارير يوم أمس الجمعة أنه من المتوقع أن تطلق شركة …