كوسوفو تنضم إلى منطقة شنغن الأوروبية مع حرية السفر بدون تأشيرة

سفاري نت – متابعات

احتفل سكان كوسوفو في أول يوم من العام الجديد، بانضمامها لمنطقة شنغن الأوروبية لتتاح لهم حرية السفر بدون تأشيرة في دول الاتحاد الأوروبي وتصبح بذلك آخر دولة في غرب البلقان وأوروبا تستفيد من هذه الترتيبات للسفر مع الاتحاد الأوروبي. وكوسوفو التي يبلغ عدد سكانها 1.8 مليون نسمة ستتساوى مع أكثر من 400 مليون أوروبي يتمتعون بحرية بين الدول الأعضاء دون المرور عبر ضوابط الحدود.

وسيتمكن الطلاب ورجال الأعمال من حرية السفر في 27 دولة. وكان البرلمان الأوروبي قد منح في أبريل / نيسان من العام الماضي، الضوء الأخضر لمواطني كوسوفو للسفر من دون تأشيرات لمدة تصل إلى 90 يومًا ضمن مدة ستة أشهر في منطقة شنغن الأوروبية بدءًا من 1 يناير / كانون الثاني 2024.

وأشار تقرير لرويترز أن كوسوفو التي أعلنت استقلالها عن صربيا في عام 2008، لا تزال تكافح من أجل أن تصبح دولة عضواً في الأمم المتحدة، بسبب اعتراضات صربيا وروسيا والصين.

وتعترف أكثر من 110 بلدان بكوسوفو كدولة، لكن يمكن لمواطنيها البالغ عددهم 1.8 مليون نسمة السفر إلى أقل من 20 دولة دون تأشيرات.

ولا تزال كوسوفو واحدة من أفقر البلدان في أوروبا، ويرى الكثيرون أن الإعفاء من التأشيرة يمثل فرصة للحصول على وظيفة.

ويخشى أصحاب العمل والشركات في كوسوفو من تسبب الإعفاء بالتأشيرة بنقص في الموظفين في الأشهر المقبلة، حيث من المتوقع أن يسافر الكثيرون إلى أوروبا، بحثا عن فرص عمل أفضل.

وكشفت دراسة حديثة أن 80.3% من 3050 مشاركًا، لديهم خطط سفر لعام 2024، مما يشير إلى أن سكان كوسوفو متحمسون لسنة مليئة بالسفر والرحلات. ومع ذلك، فإن هذا يمكن أن يؤدي إلى نقص في الموظفين في جميع القطاعات في البلاد.

عن فريق التحرير

هاتف Galaxy S24 Ultra يأتي بتحسينات عند التكبير البصري حتى 10 مرات

شاهد أيضاً

فيلم Bad Boys: Ride or Die يحقق أعلى الإيرادات الافتتاحية خلال عطلة نهاية أسبوع هذا العام في الشرق الأوسط

دبي – سفاري نت حقق فيلم Bad Boys: Ride or Die أعلى الإيرادات الافتتاحية لفيلم خلال عطلة نهاية أسبوع في 2024 على مستوى الشرق الأوسط. ووصلت إيرادات فيلم الأكشن والكوميديا إلى 9.5 مليون دولار أمريكي في شباك التذاكر ضمن المنطقة، ما يُعد رقماً قياسياً جديداً لامتياز أفلام Bad Boys، الذي يضم أربعة أجزاء. ويأتي نجاح الفيلم بعد عرضه لأول مرة في محطتين ضمن الشرق الأوسط، الأولى في دبي، ثم في الرياض في ڤوكس سينما واجهة روشن، والذي يُعد باكورة العروض الأولى لأفلام هوليوود في المملكة العربية السعودية. وحقق الفيلم منذ إطلاقه يوم الجمعة 105 مليون دولار أمريكي في شباك التذاكر العالمي، متجاوزاً توقعاته البالغة 100 مليون دولار أمريكي. وتُعد المملكة العربية السعودية إحدى أكثر المناطق تحقيقاً لأرباح الفيلم، حيث وصل متوسط إيرادات شباك التذاكر فيها إلى 4 مليون دولار أمريكي (264000 تذكرة) خلال أربعة أيام، تلتها الإمارات العربية المتحدة بإيرادات بلغت 2.9 مليون دولار أمريكي (160000 تذكرة)، ما يمثل زيادة بنسبة 78% مقارنةً بالجزء السابق Bad Boys for Life (2020). …