تحذير من أبل : لا تجفف هاتفك ال iPhone في الأرز

سفاري نت – متابعات

يعد تجفيف الهاتف المبلل في وعاء من الأرز غير المطبوخ بمثابة اكتشاف، تم اختباره عبر الزمن، ويبدو أنه أنقذ العديد من الأجهزة.. لكن شركة أبل طلبت الآن من مستخدمي iPhone التوقف عن استخدام هذه الطريقة لإصلاح الهواتف المغمورة بالمياه، محذرة من أنها قد تسبب المزيد من الضرر نقلا عن موقع اربيان بيزنس.

دليل أبل لإصلاح هواتف iPhone المبللة

ويحذر دليل لإصلاح الهواتف المبللة، نُشر حديثًا على موقع شركة أبل، المستخدمين: “لا تضع جهاز iPhone الخاص بك في كيس من الأرز.. قد يؤدي القيام بذلك إلى السماح لجزيئات صغيرة من الأرز بإتلاف جهاز iPhone الخاص بك”.

وبينما تتعارض هذه التوجيهات مع الحكمة الشعبية، يبدو أنها تؤكد الاختبارات التي تشير إلى أن الأرز وسيلة سيئة لامتصاص الرطوبة من الهاتف المصاب.

اشترك في نشرتنا اليومية لتصلك عبر البريد الإلكتروني

أوافق على الشروط والبنود

تنص إرشادات أبل أيضًا على أنه لا ينبغي للمستخدمين محاولة تجفيف أجهزة iPhone بإستخدام مجفف شعر، أو عن طريق إدخال مواد ماصة في المنافذ.

وبدلاً من ذلك، تقول إنه يجب على الأشخاص النقر على هواتفهم بحيث يكون منفذ الشحن متجهًا لأسفل للسماح بتدفق المياه والانتظار.

نصيحة حفظ الأفلام للمصورين

يُعتقد أن استخدام الأرز كوسيلة لتجفيف الهواتف قد نشأ من النصائح المقدمة للمصورين الذين يسعون إلى إبقاء الفيلم المكشوف جافًا في المناخات الرطبة، كما يوصى أيضًا بأوراق الشاي والورق البني كبدائل.

ومع ذلك، فمن المفهوم على نطاق واسع أن الأرز مادة مجففة سيئة – وهي مادة تمتص الرطوبة من مصادر أخرى – مقارنة بالبدائل مثل عبوات هلام السيليكا، والتي غالبا ما يتم تعبئتها بأجهزة إلكترونية.

ووجد أحد الاختبارات التي أجراها أحد متاجر بيع الهواتف بالتجزئة في الولايات المتحدة في عام 2014 أن عصيدة الشوفان، والكسكس، وفضلات القطط، تمتص كمية أكبر من الماء من الهاتف المشبع بالمياه مقارنة بالأرز.

وفي النهاية، خلص الاختبار إلى أن الطريقة الأكثر فعالية لتجفيف الهاتف هي تركه في الهواء الطلق.

لماذا نجحت خدعة الأرز؟

ويُعتقد أن استخدام خدعة الأرز استمر، يبدو أنه نجح، لأن تغطية الهاتف بالأرز يعني أن المالكين لا يحاولون شحن أجهزتهم، أو تشغيلها، وهو ما من المرجح أن يسبب ضررًا دائمًا.

وحذر الخبراء في السابق من أن النشا الموجود في الأرز قد يعني أن المكونات الموجودة في الهواتف المبللة قد تتضرر بسرعة أكبر.

وأصبحت أجهزة iPhone، والهواتف الذكية الأخرى أكثر مقاومة للماء في السنوات الأخيرة مع تحسن المواد، وإزالة نقاط الضعف مثل موصل سماعة الرأس.

هواتف أبل مقاومة للماء منذ 2017

أبل تحذر: لا تجفف هاتف iPhone الخاص بك في الأرز

وقد صدقت شركة أبل على أن هواتفها مقاومة للماء منذ عام 2017، وهو العام الذي قامت فيه بإزالة منفذ سماعات الرأس من هواتفها.

يمكن لأحدث أجهزة iPhone البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى 30 دقيقة فيما يصل إلى ستة أمتار من الماء، وفقًا للشركة، بالإضافة إلى مقاومة انسكابات المشروبات بما في ذلك القهوة والنبيذ.

عادةً ما يأتي الضرر الناجم عن المياه من خلال منفذ شحن الهاتف، على الرغم من أن أجهزة iPhone تمنع الآن كابلات الشحن من العمل إذا اكتشفت وجود سوائل في المنطقة.

وأي محاولة لشحن هاتف مبتل ستؤدي إلى تنبيه أصحابه بالانتظار حتى يجف الجهاز.

أسباب غمر الهواتف بالمياه بالخطأ؟

أدى تعلق الأشخاص بهواتفهم في جميع الأوقات إلى غمر أعداد متزايدة من الهواتف عن طريق الخطأ في الماء.

وجدت شركة التأمين Direct Line قبل 4 سنوات أن نصف البريطانيين يأخذون هواتفهم إلى المرحاض.

وقالت إن 40% أسقطوا شيئاً ما في المرحاض أو الحوض، وأن 1.8 مليون شخص أسقطوا هواتفهم في المرحاض في العام الماضي وحده.

غرامة إيطالية لأبل بسبب ادعاءات مضللة

وفي عام 2020، فرضت هيئة تنظيم المنافسة الإيطالية غرامة قدرها 10 ملايين يورو (8.6 مليون جنيه إسترليني) على شركة أبل، بسبب ما قالت إنها ادعاءات مضللة حول مدى مقاومة أحدث أجهزة آيفون للماء. وقالت إن ادعاءات الشركة بأن أجهزة iPhone الخاصة بها كانت مقاومة للماء لمدة 30 دقيقة فقط تم إثباتها في ظل ظروف معملية تتضمن مياهًا نقية، وليس في العالم الحقيقي.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

أبل تزيل واتساب وثريدز من متجرها الإلكتروني في الصين

سفاري نت – متابعات أمرت إدارة الفضاء الإلكتروني الصينية بإزالة التطبيقات من متجر تطبيقات “أبل” …